‏العنف الأسري: فيديو صادم لتعنيف طفلة يعزز مطالب بتفعيل قانون العنف الأسري في العراق

‏نشر ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي في العراق تسجيل فيديو مروعا لطفلة معنفة مناشدين رجال الأمن التدخل سريعا لإنقاذها.

‏ويظهر الفيديو، الذي تداوله مغردون يوم الجمعة 14 أغسطس /آب، طفلة تعرضت لضرب مبرح أدى إلى تورم وجهها ونزيف حاد في رأسها ورعشة خوف واضحة في صوتها، وقد استنجدت بمن أواها بأن لا يفصح عن مكانها لوالدها بعد أن هربت منه خوفا من أن يقتلها.

‏‏قساوة الفيديو دفعت المغردين لنشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتسليط الضوء على صعوبة الحالة، التي وقعت في منطقة كرمة علي بمحافظة البصرة.

‏وقد تحركت الشرطة العراقية بالفعل لإنقاذ الطفلة.

تواصل وزارة الداخلية رصد حالات العنف الاسري فقد تمكنت قوة مشتركة من الشرطة المجتمعية وشرطة البصرة من القاء القبض على متهم عنف ابنته، واتخذت بحقه الاجراءات القانونية اصولياً وايداعه التوقيف لإكمال أوراقه التحقيقية pic.twitter.com/cXX7BET3Oa

— سعد معن – Saad Maan (@saadmaanoficial) August 14, 2020

‏وذكر مركز النماء لحقوق الإنسان في العراق، عبر صفحته على فيسبوك، أن سبب الاعتداء ‘خلافات عائلية’.

‏استهجان واسع لجرائم العنف الأسري

‏وتحت وسم #قانون_العنف_الأسري أجمعت آراء المغردين على استهجان “العنف غير المبرر والمتكرر”.

‏فرأت نرجس أن “الأزمة تحتاج إلى حل والإضاءة على تلك الحالات قد تنقذ بعض الأرواح”.

صباح العدل والرحمة ⚖#قانون_العنف_الأسري
نحتاج حل لهاي الازمة والمصيبة كثير منا نحن النساء تعاني ولا تستطيع التعبير كوني لها داعمه قد تنقذين حياة ! pic.twitter.com/NGL8SMPfzc

— Narjes (@NarjsaAli) August 12, 2020

‏وقالت تبارك إن “خلال هذه الفترة انتشرت العديد من حالات العنف في الكثير من العوائل العراقية التي أدت الى العديد من الظواهر منها الانتحار، الاغتصاب، التعنيف، الحرق وغيرها”.

خلال هَذِهِ الفترة انتشرت العديد من حالات العنف في الكثير من العوائل العراقية التي أدت الى العديد من الظواهر منها
(الانتحار،الاغتصاب،التعنيف،الحرق وغيرها) #العنف_الاسري_يدمر_المجتمع#تفعيل_قانون_العنف_الأسري

— تبـارك حمـزه 𒋫𒁀𒊩 (@t5__la) August 10, 2020

‏قانون العنف الأسري

‏وكان مجلس الوزراء العراقي قد أقر قانون العنف الأسري في 4 أغسطس/آب وحول إلى البرلمان من أجل إقراره.

‏كما تعالت أصوات نشطاء حقوقيين بضرورة الإسراع في إقرار القانون وتفعيله للحد من مثل تلك الجرائم.

على الجميع دون استثناء المطالبة بتفعيل قانون العنف الأسري .
اذا كنت تقدم الحب والرحمة لأطفالك وزوجتك ولجميع اقاربك لماذا هذا الخوف من القانون .
من يخاف من هذا القانون هو من يمارس العنف فقط ….#لا_للعنف_ضد_الأنسان#تفعيل_قانون_العنف_الأسري pic.twitter.com/fyoKdNEOys

— Iraqi_women_rights (@iraqi_rights) August 11, 2020

لا للعنف والتمييز
نعم لاقرار #قانون_الحماية_من_العنف_الاسري#منتدى_الاعلاميات_العراقيات #شبكة_صوتها_للمدافعات_عن_حقوق_الانسان pic.twitter.com/m6u4oZkdMb

— Rezan Shex Dler (@RezanDler) August 10, 2020

تأخرت عن قصد في ابداء رأيي بشأن اقرار قانون العنف الاسري لأرى اصدائه على المجتمع لكني صُدمت بهذا الكم من الهمجية والوحشية والرجعية وهذا كافٍ لنعرف اننا بحاجة ماسة لهذا القانون، الاسرة هي اللبنة الاسياسية للمجتمع ويجب ان تبنى على أسس وضوابط صحيحة لينهض المجتمع#قانون_العنف_الأسري pic.twitter.com/DTtMwwH0Gx

— tabark tariq (@tabark_tariq) August 13, 2020

هل تعلمون ان القانون العراقي رسخ المبدأ ع ان المرآة يجب ان تضرب وتعنف وأيضا ان المغتصب يفلت من العقاب اذ تزوج من الضحية وغيرها لماذا لم تنصفوا المرآه لماذا دائما هي في خانه الخطا حتى ان اغتصبت لماذا لماذا؟؟#تفعيل_قانون_العنف_الأسري pic.twitter.com/KLDArWBiiN

— rahaf (@rahafaldulimi) August 12, 2020

لكن قانون العنف الأسري ‏لم يحظ بموافقة الجميع، إذ اعتبره البعض “أداة لتفكيك الأسرة والمجتمع”.

عندما تثور العراقية من أجل حقها وحق عائلتها ومستقبل اولادها

مظاهرات اليوم ف #ساحة_التحرير للمطالبة بسن #قانون_العنف_الأسري pic.twitter.com/3aVduMj6wC

— Tuqa Abdulraheem (@TuqaAbdulrahem) August 16, 2020

مظاهرات في بغداد نساء تطالب برفض قانون العنف الأسري#قانون_العنف_الأسري_مرفوض #قانون_العنف_الأسري pic.twitter.com/BsDvJRfcf3

— sajjad (@AljezanySajjad) August 17, 2020

مُعترضين لإعتقادهم إن البنت ستتجه للفاحشة في المنزل و لا يحق لهم التدخل لتأديبها و ضربها ! تفكيرهم كله بالجنس و العلاقات المحرمة لماذا الا تثق بِ اختك و إبنتك ؟ الخلل بك و بتربيتك و ليس بها !
90% من المعترضين لو اُتيحت لهم فرصة الفاحشة هُم اول من يُمارسها .#قانون_العنف_الأسري

— zainab.husaein (@zainabhusaein) August 15, 2020

همه ذوله قادتنا ونوابنا ! لافلحنا :/ #قانون_العنف_الأسري https://t.co/8hRWlWmvxh

— Shahad (@shahad7ameed) August 11, 2020

ووفقا لمفوضية حقوق الإنسان، فقد ساهم ‏وباء كورونا في ارتفاع حالات العنف الأسري.

كما‏ شهد العراق في الأعوام الأخيرة ارتفاعا ملحوظا في حالات العنف الأسري، تنوعت بين الخنق أو الحرق أو الضرب المبرح، وراح ضحيتها العديد من النساء والأطفال.