بحرينية تحطم تماثيل هندوسية في متجر تثير الجدل وتقول: “هذا بلد مسلم … ليس كافرا”

Getty Images

تداول مغردون مقطع فيديو يظهر سيدة بحرينية تحطم تماثيل هندوسية في متجر، مما أثار موجة من ردود الفعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي الفيديو، تظهر السيدة داخل المتجر وهي تتبادل الحديث مع أحد العاملين حول بيع التماثيل، وتُسمع وهي تقول: “هذا بلد مسلم صح؟ ليس بلدا كافرا. صحيح أم لا؟ كيف تبيعون هذه التماثيل”، وتبدأ بعدها بتحطيم عدد من التماثيل احتجاجا على بيعها في البلاد.

بحرينية دخلت محل فوجدت تماثيل الهندوس فأخذت تحطم الأصنام.
طبعاً نفس هذه المرأة تريد الجميع يحترم دينها إذا سافرت لدول الغرب. pic.twitter.com/6Jaa8jbNZy

— Omar Aliraqi 🇨🇦🇮🇶 (@Omar_aliraqi20) August 16, 2020

وعقبّت وزارة الداخلية البحرينية على الفيديو المتداول، قائلة في بيان رسمي إنها استدعت المرأة بعد التعرف على هويتها “وذلك إثر قيامها عمدا بإتلاف بعض محتويات محل تجاري بمنطقة الجفير، وتكسير عدد من المجسمات التي تخص إحدى الديانات”.

تعقيبا على مقطع مصور متداول … “شرطة العاصمة”: استدعاء امرأة (54 عاماً) إثر قيامها عمدا بإتلاف بعض محتويات محل تجاري وتكسير مجسمات تخص احدى الدياناتhttps://t.co/72OC11dKVT

— Ministry of Interior (@moi_bahrain) August 16, 2020

كما ندّد وزير الخارجية البحريني السابق خالد بن أحمد بما وصفه بفعل تكسير الرموز الدينية واصفا إياه بالـ “جريمة التي تنم عن كراهية دخيلة”، واستخدم وسم #البحرين_بلد_الجميع ، والذي تداوله مغردون آخرون بشكل واسع مستنكرين ما قامت به المرأة البحرينية.

تكسير الرموز الدينية ليس من طبع اهل البحرين . و هي جريمة تنم عن كراهية دخيلة و مرفوضة . فهنا تعاقبت و تعايشت كل الاديان و الطوائف و الشعوب . و من قام بها غريب ليس منا #البحرين_بلد_الجميع

— خالد بن ‏أحمد (@khalidalkhalifa) August 16, 2020

في المقابل، اعتبر فريق من المغردين أن ما قامت به المرأة لا يستحق التوقيف، وأنه بالإمكان تصحيح فعلها من خلال دفع تعويض مالي.

الفتاة كسرت تماثيل ولم تعتدي على شخص. عقوبتها دفع ثمن التماثيل. بعدين اي رب هذا اللي ينباع بالأسواق؟ #البحرين_بلد_الجميع

— Amaal Hussein الظفيري 🌴📎🇮🇶🇸🇪 (@AmaalHAbed) August 17, 2020

كما أثار الفيديو ردود فعل مختلفة إذ طالب البعض بعدم معاقبتها بدعوى أن الهندوسية “ليست ديانة سماوية”، ورفضوا وجود وبيع “الأصنام” في البلاد، بينما أكد آخرون على ترحيب البحرين وانفتاحها على كل الثقافات والأديان.

إنكار المنكر إذا أدى إلى منكر أكبر منه فهو حرام،

وفي قضية #تكسير_الصنم المعد للبيع درسٌ عمليٌ في هذه القاعدة!!

والواجب على من أراد إزالة المنكر أن يرفع الأمر إلى ولاة الأمر،

فهم المعنيون باتخاذ الاجراءات، وليس عامة الشعب، ولولا هذا لصار الأمر فوضى!!#البحرين_بلد_الجميع

— أحمد بن يوسف (@AYMSalahuddin) August 17, 2020

ووصف آخرون تحطيم التماثيل بـ”الفعل المؤسف”، مضيفين أن ذلك قد “يؤثر سلبا” على المسلمين بشكل عام.

#البحرين_بلد_الجميع
هذا الفيديو رجعنا بالزمن ١٤٤١سنه
كيف نطلب من العالم يحترم ديننا و يحترمنا كمسلمين واحنا كمسلمين بهالطريقه نتعامل..
كيف نثبت لجميع الاديان اننا على حق و ان الاسلام دين تسامح و رحمه! مؤسف حقاً

— iBsmah (@iBsmahG) August 17, 2020