الاغتصاب أحدث تهمة تلاحق رئيس بوليفيا السابق إيفو موراليس في منفاه

Getty Imagesإيفو موراليس يعيش الآن في منفاه في الأرجنتين بعد انتخابات متنازع عليها العام الماضي

أقامت وزارة العدل في بوليفيا شكوى جنائية ضد الرئيس السابق إيفو موراليس الذي يواجه تهمة باغتصاب فتاة قاصرة والاتجار في البشر.

يأتي ذلك بعد أن تداولت وسائل إعلام محلية صورا فوتوغرافية يظهر فيها الرئيس السابق البالغ من العمر ستين عاما رفقة شابة كانت قاصرة وقت التقاط الصور، وَفق ما تشير تقارير.

ولم يعلق موراليس على الاتهامات.

وشغل موراليس منصب رئيس بوليفيا طوال الفترة الممتدة من 2006 وحتى 2019، وهو يعيش الآن في المنفى في الأرجنتين بعد انتخابات متنازع عليها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتنحى الرئيس اليساري بعد مظاهرات واسعة احتجاجا على نتائج انتخابات العام الماضي، وتولت حكومة يمينية مؤقتة مقاليد الحكم.

وفي منفاه، يواجه موراليس سلسلة من الاتهامات بارتكاب جرائم ، من بينها إقامة علاقة مع فتاة قاصرة عُرّفت فقط باسم “إن. إم” عندما كانت قاصرة.

وقال نائب وزير العدل، غويدو ميلغار، في مؤتمر صحفي يوم الخميس إن صورًا أُخذت من هاتف أحد أقارب المرأة المشار إليها والتي تظهر في الصور رفقة موراليس أثناء خروجهما في رحلات.

وأضاف غويدو: “المثير هنا هو أنها كانت قاصرة وقت التقاط تلك الصور، وكما نعلم جميعا فإن القاصر لكي تخرج في رحلة تحتاج إلى موافقة مسبقة من أبويها”.

وكانت المرأة عندما بدأ موراليس يصطحبها في رحلاته لا تزال في عامها الرابع عشر، وهي الآن تبلغ 19 عاما، بحسب تقارير وكالة الأنباء الإسبانية “إفي”

وقال غويدو إن دور عائلة المرأة الشابة في السماح لها بمرافقة موراليس في السفر عندما كانت قاصرة، يخضع أيضا للتحقيق.

وأشار غويدو إلى أن الحكومة لا تعلم مكان “إن. إم”، لكن لديها دليلا على أن عائلتها زارت الأرجنتين، حيث يعيش موراليس.

وفي القانون البوليفي، تستوجب جريمة الاغتصاب عقوبة تتراوح بين عامين إلى ستة أعوام في السجن، أما الاتجار في البشر فيستوجب 15 عاما.

من هو إيفو موراليس؟

يعدّ موراليس أحد أطول رؤساء أمريكا اللاتينية فيما يتعلق بالمدة التي قضاها في الحكم، والتي ناهزت 14 عاما.

ولد موراليس في إحدى قرى منطقة أورورو غربيّ بوليفيا لعائلة تنتمي إلى عرقية الأيمارا، ليصبح موراليس أول رئيس لبوليفيا من السكان الأصليين.

موراليسGetty Imagesموراليس كان أول رئيس لـبوليفيا من السكان الأصليين

كان موراليس جزءا مما يُعرف بـ “المد الوردي” لقادة اليسار في أمريكا اللاتينية، والذي وعد بتوزيع الثروة وبمزيد من التمكين للجماعات التي عانت التهميش تاريخيا.

ومنذ وصول موراليس إلى السلطة، تراجعت معدلات الفقر المدقع من 38 في المئة عام 2006 إلى 17 في المئة عام 2018، لكن منتقديه يقولون إن معدلات الفقر عادت إلى الارتفاع مجددا في آخر عامين له في السلطة.

وبعد قرار أثار جدلا أصدرته المحكمة الدستورية بإلغاء سقف المدد الرئاسية، خاض موراليس السباق لفترة رئاسية رابعة على التوالي في أكتوبر/تشرين الأول 2019.

وجاءت نتيجة الانتخابات متنازعا عليها، وأعلن خصم موراليس الرئيسي، كارلوس ميسا، اعتراضه على النتيجة – مما أدى إلى أسابيع من الاضطرابات في أنحاء بوليفيا.

The post الاغتصاب أحدث تهمة تلاحق رئيس بوليفيا السابق إيفو موراليس في منفاه first appeared on Cedar News.