حركة الأمة: طرح مسألة حياد لبنان في هذه الظروف ليس بريئا بتاتا

تساءلت حركة “الأمة” في بيان عن “جدوى طرح مسألة حياد لبنان، في هذه الظروف التي تتميز بسلسلة من المآزق السياسية والاقتصادية والمعيشية والمالية التي تقترب من الإفلاس والانهيار”.

وإذ رأت “الحركة” “أن هذا الطرح ليس بريئا بتاتا”، سألت عن “معنى الدعوة لدهم مخابئ السلاح والمتفجرات في الأحياء السكنية، لأن هذه الدعوة لا تستهدف بالطبع مخزن السلاح القديم الذي عثر عليه بالصدفة في الأشرفية بعد انفجار المرفأ ـ الفاجعة، بل هو في حقيقته استهداف للمقاومة وسلاحها، والتي حررت الأرض في أيار 2000، وانتصرت على العدو في حرب تموز 2006، وفرضت توازنا للردع لم يحصل بتاتا في تاريخ الصراع العربي ـ “الإسرائيلي”، مؤكدة أنها “مع مصادرة ودهم كل سلاح يتسبب في ترويع الناس، أو يسهم في الإرهاب”.

وحذرت الحركة “من طروحات تتوافق مع أهداف العدو الصهيوني والاستمرار في هذا النهج الذي من شأنه،أن يشكل مدخلا للفتنة والانقسام”، داعية أصحابه الى “الاتعاظ من التجارب التي مرت على بلدنا منذ أكثر من مئة عام، وكذلك من التجارب المعاصرة التي مرت والمحن التي تعصف بالبلد”.

The post حركة الأمة: طرح مسألة حياد لبنان في هذه الظروف ليس بريئا بتاتا first appeared on Cedar News.