الصراع الفلسطيني الإسرائيلي: مقتل ثلاثة فلسطينيين في جنين أثناء اشتباك مع القوات الإسرائيلية

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية فجر الخميس مقتل ثلاثة شبان فلسطينيين وإصابة آخر بجروح خطيرة برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين، شمال الضفة الغربية.

وقالت مراسلة بي بي سي في رام الله ايمان عريقات، نقلاً عن محافظ جنين، إن قوات إسرائيلية خاصة تعرف بوحدة اليمام اقتحمت المدينة فجراً، فاندلع اشتباك مسلح أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) فإن الشبان “هم الملازم أدهم ياسر توفيق عليوي (23 عاماً)، والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عاماً) من جهاز الاستخبارات العسكرية، والأسير المحرر جميل محمود العموري من مخيم جنين”.

وقالت مصادر فلسطينية إن القوات الإسرائيلية كانت تستهدف القتيل الثالث الذي ينتمي لكتائب سرايا القدس، الجناح المسلح للجهاد الإسلامي.

وبحسب مراسلة بي بي سي، فإنّ هذا الاشتباك ليس الأول من نوعه، الا أنه يشكل تصعيداً خطراً، خصوصاً أن المنطقة تخضع لسيطرة السلطة الفلسطينية، ما يشكل خرقاً للاتفاقيات الموقعة بين الجانبين.

وقال مصدر أمني إسرائيلي لوكالة فرانس برس إنه يشتبه بأن أحد الفلسطينيين الثلاثة “نفذ هجوم إطلاق نار على جنود إسرائيليين” في وقت سابق.

وأوضح المصدر أن القتيلين الآخرين هما “من قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية” وشهدا إطلاق النار.

وقال المسؤول الأمني الإسرائيلي إن القوات الخاصة الإسرائيلية في جنين كانت تسعى “لاعتقال إرهابيين نفذا عملية إطلاق نار”، موضحا أن “فلسطينياً فتح النار على القوات وقتل بالرصاص”.

ولم تسجل إصابات في صفوف القوات الإسرائيلية على ما أكد المسؤول الأمني.

من جانبها، دانت الرئاسة الفلسطينية “التصعيد الإسرائيلي الخطير”، وأعلن الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة الإضراب الشامل في مدينة جنين حداداً.

هذا الخبر الصراع الفلسطيني الإسرائيلي: مقتل ثلاثة فلسطينيين في جنين أثناء اشتباك مع القوات الإسرائيلية ظهر أولاً في Cedar News.