مرتضى التقى درويش: ما قام به سيادته يترك بصمة للبنان والإنسانية

استقبل رئيس أساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش وزير الثقافة والزراعة في حكومة تصريف الأعمال عباس مرتضى، يرافقه المدير العام لوزارة الزراعة المهندس لويس لحود، وعرض معه مختلف الأوضاع على الساحة اللبنانية.

وجال المطران درويش برفقة الوزير مرتضى والمهندس لحود في أجنحة المطرانية المجددة وفي المكتبة الإلكترونية والمتحف البيزنطي، فأبدى مرتضى “اعجابا شديدا لما شاهد من اتقان وفن في تنفيذ الأعمال”.

وكتب في سجل تشريفات المتحف ما يلي:
“زيارة ود ومحبة لمطرانية زحلة ولسيادة المطران درويش الذي قام بأعمال تعطي قيمة ودفع في العمل الثقافي من المكتبة الى المتحف الكنسي الذي سيكون له بعد اقتصادي واجتماعي وديني لمنطقة البقاع بخاصة ولبنان بعامة وللانسانية جمعاء”.

وعن هدف الزيارة قال مرتضى: “اليوم هي زيارة ثقافية بامتياز، وخلال جولتنا في المكتبة التي انشئت حديثا في مطرانية سيدة النجاة وببصمات من سيادة المطران درويش، والمتحف الكنسي تأكدنا انهما سيتركان آثارا ايجابية كثيرة اقتصادية واجتماعية وجذب السواح من كل انحاء العالم للإطلاع على هذا المتحف الكنسي التاريخي القيم والذاخر بالمكنونات الموجودة فيه وما يحويه من قطع أثرية، كذلك هي حال المكتبة الذاخرة بالكتب والوثائق التاريخية، ونحن نرى أن ما نفذ في المطرانية يشكل عامل جذب واستقطاب وهو قيمة ليس للبقاع فقط انما لكل لبنان، والشكر الكبير لسيادة المطران درويش الذي اولى اهمية كبيرة للثقافة، وهو اليوم يترك بصمة كبيرة جدا في لبنان، بصمة لكل انسان في هذا العالم”.

وعن طريقة دعم وزارة الثقافة للمكتبة والمتحف قال مرتضى:
“الأسبوع القادم سيقوم فريق من المديرية العامة للمتاحف بزيارة للمتحف بهدف الإطلاع عليه وتصنيفه ووضعه على خارطة المتاحف اللبنانية واعطائه الأهمية اللازمة والإضاءة عليه لتمكين السياح من زيارته. أما بالنسبة الى المكتبة سنقدم كوزارة ثقافة مجموعة من الكتب لتنضم الى محتويات المكتبة”.

هذا الخبر مرتضى التقى درويش: ما قام به سيادته يترك بصمة للبنان والإنسانية ظهر أولاً في Cedar News.