ماغاوا: إحالة جرذ الكشف عن الألغام في كمبوديا إلى التقاعد

يتقاعد جرذ، حاصل على ميدالية ذهبية لبطولته، من عمله في الكشف عن الألغام، خلال أسابيع.

وكشف الجرذ ماغاوا، خلال مسيرته المهنية التي استمرت خمس سنوات في كمبوديا، عن 71 لغما أرضيا والعشرات من العبوات الناسفة التي لم تنفجر.

لكن مالين، المسؤولة عن القارض الأفريقي العملاق البالغ من العمر سبع سنوات، قالت إنه “تباطئ” مع تقدمه في العمر، مؤكدة أنها تريد “احترام احتياجاته”.

ويُعتقد أن عدد الألغام المدفونة في كمبوديا، بجنوب شرق آسيا، يصل إلى ستة ملايين لغم.

ودُرّب ماغاوا لدى مؤسسة أبوبو الخيرية، المسجلة في بلجيكا ومقرها في تنزانيا، التي تعمل في تربية وتدريب الحيوانات على الكشف عن الألغام منذ التسعينيات من القرن العشرين. وتمنح المؤسسة الحيوانات شهادة بقدرتها على الكشف عن الألغام بعد عام من التدريب.

وقالت مؤسسة أبوبو الأسبوع الماضي إن دُفعة جديدة من الجرذان الصغيرة خضعت لتقييم مركز مكافحة الألغام في كمبوديا، واجتازت الاختبارات بنجاح “منقطع النظير”.

وقالت المؤسسة إن ماغاوا سوف يظل في وظيفته لأسابيع قليلة يقوم خلالها بـ”إرشاد” الجرذان الجديدة ومساعدتها في التكيف مع الأوضاع التي تفرضها وظيفتهم.

وقالت مالين: “أداء ماغاوا ظل منقطع النظير، وأنا فخورة بأنني عملت جنبا إلى جنب معه”.

وأضافت أنه “صغير الحجم، لكنه ساعد في إنقاذ حياة الكثيرين، ما سمح لنا باسترداد الكثير من الأراضي الآمنة لشعبنا بأسرع ما يمكن وبأقل تكلفة ممكنة”.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، مُنح الجرذ ماغاوا ميدالية ذهبية من مؤسسة “بي دي إس ايه” المعنية بالحيوانات، نظرا “لتفانيه في عمله في إنقاذ الأرواح”. وبهذا، أصبح ماغاوا أول جرذ يحصل على هذه الميدالية من المؤسسة الخيرية التي تأسست قبل 77 سنة.

ويزن ماغاوا 1.2 كيلوغرام ويبلغ طوله 70 سنتيمترا. ورغم أن هذا الحجم كبير مقارنة بكل فصائل الفئران، لا يزال الجرذ البطل صغيرا وخفيف الوزن بما فيه الكفاية بحيث لا تنفجر الألغام إذا مر فوقها.

ويجري تدريب الجرذان على تتبع المركب الكيميائي الذي تصنع منه العبوات الناسفة، وهو ما يعني أنها تتجاهل الخردة المعدنية التي قد تكون مدفونة تحت الأرض، وهو ما يمكنها من البحث عن الألغام بسرعة. وبمجرد اكتشاف لغم، تقوم هذه الجرذان بخدش سطحه لتحذير شريكها البشري في العمل.

ولدى ماغاوا القدرة على تفتيش قطعة أرض بمساحة ملعب تنس في 20 دقيقة، وهي مساحة تقول مؤسسة أبوبو إن الكشف عن الألغام بها قد يستغرق من شخص يستخدم جهاز كشف عن المعادن مدة تتراوح بين يوم وأربعة أيام.

هذا الخبر ماغاوا: إحالة جرذ الكشف عن الألغام في كمبوديا إلى التقاعد ظهر أولاً في Cedar News.