لقاح فيروس كورونا: ما مدى فعالية لقاحي سينوفاك وسينوفارم الصينيين؟

يستخدم لقاحا سينوفاك وسينوفارم، على نطاق واسع في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل

EPA
يستخدم لقاحا سينوفاك وسينوفارم، على نطاق واسع في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.

أثير بعض اللغط مؤخرا حول لقاحي كوفيد- 19 الرئيسيين في الصين، بسبب ارتفاع الإصابات وحتى حدوث بعض الوفيات بين السكان الذين تم تطعيمهم بلقاحي سينوفاك وسينوفارم.

وقد أدى ذلك إلى طرح بعض التساؤلات حول فعالية هذه اللقاحات، على الرغم من أن الخبراء يشيرون أيضا إلى أنها أنقذت العديد من الأرواح.

ويتم استخدام كلا اللقاحين على نطاق واسع في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، لذلك قد تكون الآثار هائلة.

لكن هل المخاوف مبررة؟ وما الذي يمكن للحكومات التي تستخدم هذه اللقاحات أن تفعله لحماية سكانها؟

كيف تعمل اللقاحات؟

تستخدم اللقاحات التي تصنعها شركة سينوفاك بيوتيك ومقرها بكين، وشركة سينوفارم المملوكة للدولة، فيروسات معطّلة (مثبطة) لتحفيز إنتاج الأجسام المضادة التي تقاوم فيروس كورونا.

ويُقتل الفيروس قبل حقنه في أجساد البشر، لذا لا يمكنه نقل المرض.

كيفية عمل اللقاحات المعطلة

BBC

في تجربة ضخمة أجريت في البرازيل، كان لجرعتين من لقاح سينوفاك، يفصل بينهما 14 يوما، فعالية بنسبة 51 في المئة ضد أعراض كوفيد-19. وفي تجارب أجريت في بلدان متعددة، كانت نتائج فعالية لقاح سينوفارم أعلى إذ سجل نسبة 79 في المئة.

ويتميز اللقاحان بميزة مهمة، ألا وهي أنه يمكن تخزينها في درجة حرارة الثلاجة العادية، مما يجعلهما أسهل في الاستخدام في البلدان الفقيرة التي ليس لديها مرافق التخزين المتخصصة.

ويُستخدم كلاهما في ما يقرب من 100 دولة في آسيا وأمريكا الجنوبية وأجزاء من أفريقيا. كما أعلنت مصر والمغرب مؤخرا أنهما سيكونان أول دولتين في أفريقيا تبدأان في تصنيع اللقاحات.

تقول شركة أيرفينيتي Airfinity، وهي شركة لتحليل البيانات العلمية، إنه يمكن إنتاج ما يصل إلى 2.9 مليار جرعة من سينوفاك هذا العام، وقد سُلمت بالفعل أكثر من 943 مليون جرعة منه.

ما البلدان التي يمرض الناس فيها رغم تلقي اللقاحات؟

تعد تشيلي ومنغوليا وسيشيل، من بين البلدان التي تتزايد فيها الإصابات على الرغم من التطعيم الشامل باستخدام اللقاحات الصينية.

وقد أعادت تشيلي إجراءات حظر التجول وفرض قيود على السفر منعا لانتشار المتحول دلتا، وهو أكثر قابلية للانتقال من السلالات السابقة.

بالنسبة لتشيلي، جرى تطعيم أكثر من 70 في المئة من المواطنين بشكل كامل، معظمهم بلقاح سينوفاك.

تعتمد إندونيسيا بشكل كبير على لقاح سينوفاك في برنامجها للتطعيم.

EPA
تعتمد إندونيسيا بشكل كبير على لقاح سينوفاك في برنامجها للتطعيم.

لكن رغم ذلك، سجلت سيشيل ومنغوليا مؤخرا واحدة من أعلى نسب الزيادة في عدد الحالات للفرد، على الرغم من قلة عدد سكانها.

وكلاهما يعتمد بشكل كبير على لقاح سينوفارم وبرامج التطعيم في كلا البلدين متقدمة، إذ حصل 68 في المئة من البالغين على التطعيم الكامل في سيشيل، و55 في المئة في منغوليا.

وفي الوقت نفسه في إندونيسيا، قالت نقابة الأطباء والممرضات، إن ما لا يقل عن 30 من العاملين في مجال الرعاية الصحية لقوا حتفهم على الرغم من تلقيهم جرعتين من لقاح سينوفاك.

إذن هل يعني ذلك فشل تلك اللقاحات؟

اللقاحات ليست العامل الوحيد الذي يفسر ما يحدث في هذه البلدان.

وقد قالت جمعية الأطباء الرئيسية في إندونيسيا إن الأمراض المصاحبة (تلك التي قد تكون موجودة لدى الشخص) ربما لعبت دورا في وفاة العاملين في مجال الرعاية الصحية.

ومع تلقيح 5 في المئة فقط من سكانها بالكامل، فإن البلاد “على حافة كارثة”، كما يقول الصليب الأحمر، حيث يتعين على العاملين في المجال الطبي العمل لساعات طويلة وبالتالي التعرض للفيروس بشكل أكبر.

قد يكون الاختلاط المبكر للأشخاص الذين تم تطعيمهم بجرعة واحدة عاملاً في زيادة الإصابات في تشيلي.

Reuters
قد يكون الاختلاط المبكر للأشخاص الذين تم تطعيمهم بجرعة واحدة عاملاً في زيادة الإصابات في تشيلي.

أما في تشيلي، فقد ألقى بعض الخبراء باللوم في ارتفاع عدد الحالات في أبريل/ نيسان الماضي، على الأشخاص الذين اختلطوا بآخرين بعد وقت قصير جدا من تلقيهم اللقاح – خاصة بعد الجرعة الأولى – التي لا توفر سوى حماية جزئية.

وأكد المسؤولون في كل من منغوليا وسيشيل، أن معظم الأشخاص الذين ماتوا بسبب كوفيد أو احتاجوا إلى دخول وحدة العناية المركزة، لم يتلقوا اللقاح.

لكن الخبراء يشيرون أيضا إلى أنه لا يوجد لقاح يوفر حماية بنسبة 100 في المئة، لذلك من المتوقع حدوث بعض الحالات الفردية.

وقالت البروفيسورة فيونا راسل، من معهد مردوخ لأبحاث الأطفال في أستراليا، لصحيفة تشاينا ديلي: “أهم شيء في الوقت الحالي هو منع المرض الشديد والوفاة، وقد أدت جميع اللقاحات أداء جيدا للغاية في الوقاية من الأعراض الشديدة والوفاة”.

أثبت كلا اللقاحين فعالية كبيرة في التجارب ضد الأعراض الشديدة والاستشفاء.

Reuters
أثبت كلا اللقاحين فعالية كبيرة في التجارب ضد الأعراض الشديدة والاستشفاء.

وفي تجارب البرازيل، أثبت لقاح سينوفاك فعالية بنسبة 100 في المئة ضد الأعراض الشديدة وكذلك في الحاجة إلى تلقي العلاج في المستشفى، أما فعالية لقاح سينوفارم في مجال الحاجة لتلقي العلاج في المستشفى فقد بلغت 79 في المئة.

وقال البروفيسور بن كولينغ، رئيس قسم علم الأوبئة والإحصاءات الحيوية في جامعة هونغ كونغ، إنه على الرغم من وجود “فعالية متواضعة” ضد أعراض كوفيد، فإن كلا من سينوفاك وسينوفارم يوفران “مستوى عالٍ جدا من الحماية” ضد الأعراض الشديدة.

كما أضاف “هذا يعني أن هذه اللقاحات المعطلة (المثبطة) ستنقذ بالفعل الكثير من الأرواح”.

كيف تؤثر السلالات المتحورة على اللقاحات؟

فيروس كورونا

Getty Images

اختبرت تلك الدراسات فعالية اللقاحات ضد الفيروس الأصلي الذي ظهر في بادئ الأمر في مدينة ووهان الصينية، لكن لم تُنشر أي بيانات جديدة حول كيفية أدائها مع السلالات المتحورة.

واستنادا إلى الدراسات التي تحاول اتخاذ الحماية المناعية من الفيروس نموذجا، يقدر البروفيسور كاولينغ أن الحماية التي توفرها لقاحات الفيروس المعطل (المثبط) ضد سلالة دلتا المتحورة، يمكن أن تكون أقل بنسبة 20 في المئة مقارنة بالسلالة الأصلية.

وتشير إحصاءاته إلى نسبة أقل من ذلك في السلالة المتحورة بيتا، التي ظهرت لأول مرة في جنوب أفريقيا، والتي تعد الأكثر اختلافا عن الفيروس الأصلي.

وقال البروفيسور جين دونغ يان، عالم الفيروسات من جامعة هونغ كونغ، لبي بي سي إنه “من المتوقع” أن تكون فعالية اللقاحات الصينية ضد السلالات المتحورة منخفضة نسبيا، بما في ذلك دلتا.

لكنه قال إن “سينوفاك وسينوفارم لقاحان جيدان” والأشخاص الذين لا يستطيعون الحصول على لقاحات ذات فعالية أكبر يجب أن يتلقوا هذين اللقاحين.

لكنه أضاف أنه يجب عليهم الاستمرار في اتباع قواعد التباعد الاجتماعي وغيرها من الإجراءات للحد من العدوى.

هل ينبغي أن نقدم جرعات معززة؟

عامل في الصحة.

Reuters

يبدو أن عدد الخبراء والحكومات أيضا الذين يفضلون استخدام جرعات معززة من نفس اللقاح أو مزج لقاحين مختلفين، آخذ في الازدياد.

وقال البروفيسور جين إن جرعة معززة من لقاح فايزر أو موديرنا، يمكن أن تزيد من الحماية الأصلية التي تمنحها جرعة من سينوفاك أو سينوفارم.

وسيحصل العاملون في الخطوط الأمامية في إندونيسيا على جرعة معززة من موديرنا بعد جرعتين من سينوفاك، بينما تحث سلطات البحرين من تزيد أعمارهم عن 50 عاما على أخذ جرعة معززة من فايزر بعد جرعتين من سينوفارم.

وتقدم الإمارات العربية المتحدة وتركيا للمواطنين جرعة ثالثة من سينوفارم وسينوفاك، وتدرس تايلاند أيضا هذه الخطوة.

لكن البروفيسور كاولينغ شكك في فوائد الدفع للحصول على جرعة ثالثة في إندونيسيا، حيث لا يزال التطعيم في مراحله الأولى.

وقال: “عليك أن تفكر مليا في الفائدة الإضافية لجرعة ثالثة، مقارنة بكم يمكن أن تساعد جرعتان شخصا أكبر سنا في المجتمع، لم تتح له فرصة التطعيم بعد”.

وقالت شركة سينوفاك بيوتك، إنها تجري تجارب سريرية بشأن فعالية الجرعة الثالثة وتقول إن النتائج مشجعة، لكنها أصرت على أن جرعتين كافيتين لتوفير الحماية من كوفيد-19.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ونبي، إن لقاحات البلاد “اكتسبت سمعة طيبة في المجتمع الدولي مع الاعتراف بسلامتها وفعاليتها على نطاق واسع”.

هذا الخبر لقاح فيروس كورونا: ما مدى فعالية لقاحي سينوفاك وسينوفارم الصينيين؟ ظهر أولاً في Cedar News.