غرامات مالية ضخمة تواجه سائحين سرقوا رمال شواطئ سردينيا

شواطئ سردينيا

Getty Images
تحظى الرمال البيضاء الشهيرة في سردينيا بمكانة عزيزة

يواجه عشرات الأشخاص غرامات تصل إلى 3000 يورو (3650 دولارا)، بسبب إزالة رمال وأصداف من شواطئ جزيرة سردينيا الإيطالية، بحسب وسائل إعلام محلية.

وقالت السلطات يوم السبت إنه تم الإبلاغ عن 41 شخصا قاموا بسرقة حوالي 100 كيلوغرام من الرمال وغيرها في حوادث منفصلة.

وتحظى الرمال البيضاء الشهيرة في جزيرة سردينيا بمكانة كبيرة، ويمنع منعا باتا إزالتها.

وقد حُظرت التجارة في رمال سردينيا وكذلك الحصى والأصداف في عام 2017.

وقد تبدو تلك الغرامات كبيرة، لكن سكان الجزيرة طالما اشتكوا من سرقة أصولهم الطبيعية.

ويقوم السائحون، ومعظمهم من الأوروبيين إلى جانب بعض الإيطاليين، بملء زجاجات من رمال سردينيا البيضاء للاحتفاظ بها كتذكارات أو بيعها في مزادات عبر الإنترنت.

وفي إطار تحقيق مستمر، تقوم الشرطة العسكرية والجمركية في سردينيا بمراقبة المطارات والموانئ، وكذلك البحث في المواقع الإلكترونية عن مزادات البيع غير القانونية.

كما ضُبط سياح وهم يحاولون التخلص من زجاجات معبأة بالرمال في أمتعتهم أثناء عمليات التفتيش الجمركي باستخدام الأشعة السينية.

وقالت الشرطة إنها اكتشفت في الأيام الأخيرة عشرات الإعلانات عبر الإنترنت لبيع عناصر تم جمعها من سواحل الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط بطريقة غير مشروعة، بعضها كان معروضا بـ”أسعار باهظة”.

وقالت الشرطة إنها جمعت بالفعل حوالي 13 ألف يورو كغرامات هذا العام، مضيفة أن بعض العناصر المضبوطة أعيدت إلى المناطق التي تم أخذها منها.

وفي صفحة بموقع فيسبوك لتسليط الضوء على الأمر، تحت اسم “سرقة ونهب سردينيا”، يصف مستخدمون خطر مثل هذه السرقات بأنها حالة طوارئ بيئية.

وقال بيرلويجي كوكو، عالم البيئة المقيم في كالياري عاصمة سردينيا، لبي بي سي إن الشواطئ هي “السبب الرئيسي لانجذاب السياح إلى جزيرة سردينيا”.

وقال إن أخذ الرمال بالنسبة لبعض الناس يكون للتذكير بـ”ذكرى عزيزة”.

لكنه قال إن إزالة الرمال يمكن أن تسهم في تقليص عدد الشواطئ على مر السنين، ما قد يشكل تهديدا بيئيا، لأن تغير المناخ يؤدي إلى ارتفاع منسوب البحر.

وقالت هيئة الغابات في الجزيرة أيضا إن أخذ الرمال يمكن، بمرور الوقت، أن يؤدي إلى تدمير شواطئ سردينيا، التي تكونت على مدى ملايين السنين.

وفي عام 2019، تم القبض على زوجين فرنسيين بحوزتهما 40 كيلوغراما من الرمال في سيارتهما أثناء زيارة إلى سردينيا.

وكانت الرمال مأخوذة من شاطئ بمنطقة شيا، جنوبي سردينيا، ومعبأة في 14 زجاجة بلاستيكية.

وقال الزوجان للشرطة إنهما أرادا أخذ الرمال “كهدية تذكارية”، وأنهما لم يدركا أنهما ارتكبا جريمة.

هذا الخبر غرامات مالية ضخمة تواجه سائحين سرقوا رمال شواطئ سردينيا ظهر أولاً في Cedar News.